أخبار و معارض
طعم الذكريات - مجموعة قصصية

رحت أطوف كل ركن من أركان منزلنا العامر وكأني أحلق حول أثر مقدس، كم نشعر بالضياع عندما ننفصل عن ذكرياتنا وماضينا، عندما تنتزع منا الأرض التي سويت وجسدنا معاً، لقد زاد ارتباطنا بالأرض لأننا نمنا علي أديمها، فلم نشهد رفاهية الطنافس و الأوبيسون، ولكننا ولدنا  ملتصقين بها ، ننام علي الأرض صغاراً وكباراً، وكثيرا ما كانت تهمس لنا بالأحلام، والحبيب والغد القريب ، عشنا نسمع أنفاسها، ونوبات غضبها،  حتى ضحكاتها ، وبرغم أننا نحمل ذكرياتنا في أنفسنا وعقلنا، إلا أن عبق المكان يمنحنا الحياة  وبدونها نشعر بالخواء وبانعدام الوزن.